أميركا/فنزويلا - مقتل أخ فرنسيسكاني، وسرقة مؤن غذائية للمسنين والأطفال المصابين بإعاقة

الثلاثاء, 11 أبريل 2017 عنف   جوع   سياسة  

أراغوا (وكالة فيدس) – عُثر فجر الاثنين 10 أبريل على الأخ الفرنسيسكاني دييغو بيغويا، العضو في "إخوة الصليب الأبيض الفرنسيسكان"، والذي يدير دار Hogar في بلدة لافيكتوريا، في ولاية أراغوا الفنزويلية، ميتاً في مكتبه. هذا النبأ أكده مجلس الأساقفة الكاثوليك في فنزويلا. كما وعلمت وكالة فيدس من مصادر محلية أخرى أن الراهب قُتل أثناء عملية سطو، وشوهد جرح سكين على عنقه.
الأخ دييغو هو كولومبي عاش أكثر من 15 عاماً في فنزويلا ملتزماً بالخدمة الراعوية في دار Hogar التي تعتني بالمسنين والأطفال المصابين بإعاقات ويوجد فيها حالياً 65 شخصاً. تعمل هذه الدار بشكل وثيق مع إخوة الصليب الأبيض الذين يؤمنون الغذاء ويلبون الاحتياجات الأخرى. وقد هرب اللصوص حاملين معهم كل المؤن الغذائية.
ظهرت على جسد الأخ دييغو بيغويا علامات عراك تدلّ على أنه عومل بسوء قبل أن يُقتل. وقد أكدت الشرطة أن أغراضاً أخرى سرقت منها حاسوب وغيره من الأشياء الثمينة، بالإضافة إلى كل المؤن الغذائية المخصصة للمسنين والأطفال المصابين بإعاقات. (وكالة فيدس 11/04/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network