آسيا/الهند - اللجنة الأسقفية لراعوية الشباب تؤسس اليوم الوطني للشبيبة

الجمعة, 17 مارس 2017 شباب   اساقفة   راعويات   سلام   تبشير  

khichdionline

بنغالور (وكالة فيدس) – سيقام اليوم الوطني للشبيبة سنوياً في الأحد الأول من شهر أغسطس. وسيجمع جميع الشباب الكاثوليك والهنود، مشكلاً فترة شهادة للإنجيل سيُحتفل بها على المستوى الأبرشي. هذا اليوم أسسته اللجنة الأسقفية لراعوية الشباب التابعة لمجلس أساقفة الهند، في إطار برنامج عمل يهدف إلى مساعدة ومرافقة النمو الروحي للشباب وسط مختلف الأبرشيات. وقد علمت وكالة فيدس أن اللجنة أطلقت مسار مناقشة وتنشئة مخصصاً للعاملين الأبرشيين في راعوية الشباب سيستمر في عامي 2017 و2018.
ووفقاً للمعلومات التي تلقتها وكالة فيدس من سيادة المونسنيور فرنكو مولاكال، أسقف جالاندار ورئيس اللجنة الأسقفية لراعوية الشباب، فإن اللجنة قامت في مطلع شهر مارس بإعداد وإرسال برنامج مبادرات من بينها بخاصة تأسيس اليوم السنوي الوطني للشبيبة. علاوة على ذلك، ستُؤسس في كل أبرشية حركة الشباب الكاثوليك التي سيكون الأسقف المحلي واللجنة التابعة لمجلس الأساقفة مرجعيتها.
ومن بين المبادرات المتوقّعة، هناك أيضاً المشاركة في اليوم السابع للشبيبة الآسيوية الذي سيقام سنة 2017 في يوغياكارتا الإندونيسية من 30 يوليو لغاية 9 أغسطس. هذا الحدث الذي سيقام في إندونيسيا تحت شعار "الشبيبة الآسيوية في عيد: عيش الإنجيل في آسيا المتعددة الثقافات" سيشهد حضور أكثر من 3000 شاب كاثوليك من 29 بلداً آسيوياً. ويهدف هذا اللقاء إلى تشجيع ومرافقة الشبيبة الآسيوية لكي تعيش وتعزز "ثقافة تضامن ولقاء مع الآخر وسط المجتمعات المتعددة الثقافات والمتعددة الديانات في آسيا". (وكالة فيدس 17/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network