أميركا - ضحايا في الإكوادور والبيرو نتيجة كثافة الأمطار غير المتوقعة

الخميس, 16 مارس 2017 كوارث طبيعية  

Internet

ليما (وكالة فيدس) – تستمر الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال الأسابيع الأخيرة في مختلف مناطق الإكوادور والبيرو في إلحاق أضرار بالسكان والحيوانات والمحاصيل والبنى التحتية. ففي الإكوادور، أفاد المعهد الوطني للأرصاد الجوية وعلم المياه خلال موسم الأمطار المعروف بالشتاء الاستوائي أن الأمطار خلال الأيام الـ 13 الأولى من شهر مارس بلغت المعدل المتوقع للشهر بأكمله.
كما ويتوقع المعهد استمرار الظروف غير الاعتيادية في عدة مناطق من البلاد، بخاصة على السواحل، راجياً أن تنتهي العواصف قبل حلول شهر أبريل. وبحسب التقديرات، تضررت أكثر من 5000 عائلة. كذلك، لا تختلف خطورة الوضع في شمال البيرو، البلد المحاذي للأراضي الإكوادورية، حيث تسببت الأمطار المتواصلة في سقوط 60000 ضحية حتى الآن وتضرر حوالي 600000 شخص بحسب مركز عمليات الطوارئ الوطنية. وفي مدينة بيورا فقط، أُحصي أكثر من 15000 ضحية، فيما وصل عدد المتضررين من الظاهرة إلى 50000. هذا وجدّد نيافة الكاردينال خوان لويس سيبرياني، رئيس أساقفة ليما، نداءه إلى التضامن مع ضحايا الفيضانات. (وكالة فيدس 16/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network