آسيا / الأردن - النائب البطريركي شوملي يحث على عدم ترك مراكز الاقتراع رغم تفشي الوباء في الانتخابات البرلمانية القادمة

الاثنين, 9 نوفمبر 2020 الشرق الأوسط   انتخابات   أقليات دينية   الاسلام السياسي   الإخوان المسلمون      

E.J.Karmel

عمان (وكالة فيدس) - سوف تجري الانتخابات السياسية في المملكة الأردنية الهاشمية يوم الثلاثاء 10 تشرين الثاني / نوفمبر ، في سياق يتسم بتصاعد الإصابات بفيروس كورونا وتفاقم الأزمة الاقتصادية ، في حين تستمر البلاد باستضافة ما لا يقل عن 650.000 لاجئ سوري. قد تدفع الظروف الكثيرين إلى ترك مراكز الاقتراع. ولكن هذه الظروف بالذات تجعل مسألة الاقتراع أكثر إلحاحًا وتدعو كلّ فرد لتحمل مسؤولياته كمواطن تجاه المصلحة العامة. أصدر النائب البطريركي للأردن الاسقف وليم شوملي التابع للبطريركية اللاتينية في القدس رسالة دعا فيها الجميع للمشاركة في الجولة الانتخابية ، مع مراعاة كافة الاحتياطات لمنع انتشار العدوى في هذه المناسبة. وكما جاء في نداء الاسقف شوملي "لدينا فرصة ثمينة لاختيار ممثلينا و تنفيذ الإصلاحات اللازمة للنهوض بالبلاد" ، بدءًا من مكافحة الفساد. يستشهد النائب البطريركي للأردن ، مخاطبًا الكاثوليك على وجه الخصوص ، بالتعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية ، مذكّرًا بأن "الخضوع للسلطة والمسؤولية المشتركة للصالح العام ينطويان على المطلب الأخلاقي بدفع الضرائب وممارسة الحق في التصويت والدفاع عن الوطن ". ويختم الاسقف رسالته بالابتهال إلى الله "ليبارك الأسرة الهاشمية وعلى رأسها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ، ويحمي الحكومة الأردنية والأجهزة الأمنية التي ترعى تعايشنا السلمي". يملك 4.6 مليون أردني حق التصويت لانتخاب 130 نائباً. من المرجح أن يضمن النظام الانتخابي السيطرة على غالبية المقاعد للمرشحين والقوى المرتبطة بالعشائر القبلية التي تدعم تقليديًا الحكومة التي عبر عنها النظام الملكي. ويبلغ عدد المرشحين 1717 مرشحا بينهم 368 سيدة : 9 مقاعد مخصصة للمرشحين المسيحيين ، و 3 مقاعد للأقلية العرقية وثلاثة أخرى للشيشان. وتمثّل جبهة العمل الإسلامي (AIF) ، وهي حزب إسلامي أردني مرتبط بجماعة الإخوان المسلمين ، المعارضة الرئيسية المناهضة للحكومة ، وقد احتلت 16 مقعدًا في الجمعية البرلمانية السابقة. ويتفق المحللون انّ الانتخابات تجري في جو من اللامبالاة العامة ، ودعت بعض الجماعات إلى ترك مراكز الاقتراع ، منتقدة قرار تأكيد العملية الانتخابية على الرغم من ارتفاع الإصابات بفيروس كوفيد 19 المسجلة في البلاد. لا يجوز أن تتجاوز نسبة الإقبال على المقاعد عتبة 30 في المائة من الذين يحق لهم التصويت. سيتم تفعيل إغلاق لمدة 4 أيام مباشرة بعد الجولة الانتخابية بهدف محاولة كبح الإصابات التي تجاوزت في الأيام الأخيرة عتبة 100 ألف مصاب منذ بداية الجائحة وفقًا للبيانات التي قدمتها وزارة الصحة مع أكثر من 1250 حالة وفاة.(ج.ف.)( وكالة فيدس 9/11/2020)


مشاركة:
الشرق الأوسط


انتخابات


أقليات دينية


الاسلام السياسي


الإخوان المسلمون

pandemia


coronavirus