أمريكا / أوروغواي - الشهر الإرسالي الاستثنائي: "يجب علينا جميعًا أن نحرص لكي يلتقي الكلّ بالمسيح"

الجمعة, 27 سبتمبر 2019 2019 الشهر الاسنثنائي المخصص للرسالات   الأعمال الرسولية البابوية   عمل ارسالي   كنائس محلية  

مونتيفيدو ( وكالة فيدس )- على ضوء الشهر الإرسالية الاستثنائي ، أعدت الادارة الوطنية للاعمال الرسولية البابوية في أوروغواي العديد من المبادرات للجماعات الرعوية والتعليمية أو الحركات الكنسية: واقترحت ايضاً تأملاً يومياً للأعمار المختلفة في شهر أكتوبر تشرين الاوّل اقترحه جيمس كروغر بالاضافة الى تساعية للرسالة. تتناول التساعية موضوع الشهر الارسالي الاستثنائي ، "معمّدون ومرسلون" ، ويمكن أن تستخدمه الجماعات في ظروف مختلفة ، خصوصاً بمناسبة اعياد القديسين شفعاء البلاد أو ليوم الرسالة في 20 تشرين الاوّل. وتمّ اختيار المقاطع البيبلية من كتاب أعمال الرسل: "مع التلاميذ الأوائل ،نختبر الجرأة والإبداع في الرسالة بحلول الروح القدس بالاتّحاد مع كنيسة المسيح. وهذه الجرأة تعني المشي بشجاعة وباندفاع أول من أعلن الإنجيل ". ولكل يوم هناك رمز (الماء ، السلاسل، العطور ، الزجاج ، القفل والمفتاح ...) ، نص الكتاب المقدس ، اقتراحات للتأمل والتعمّق والصلاة. في عرضه لهذه المبادرات ، أكّد المدير الوطني للاعمال الرسولية البابوية في أوروجواي ، الأب ليوناردو رودريغيز ، أن "الشهر الارسالي الاستثنائي يضعنا فوق كل شيء في" البعد العالمي "حيث تكتسب رسالة المعمّدين آفاقًا جديدة تتجاوز أي حدود: جغرافية ، ثقافية ، اجتماعية أو غيرها للاستماع ليسوع الذي يرسلنا. واليوم لا يزال هناك جموع لا يعرفون المسيح ، وعلى الرغم من أننا ، بالتأكيد ، لن نذهب جميعًا إلى دول أخرى أو إلى قرى أخرى ، يجب علينا جميعًا أن نحرص لكي يلتقي الكلّ بالمسيح: الصلاة ، وتقديم أحزاننا ومعاناتنا ، والشهادة والتعاون المادي هي التعبير الحقيقي عن انتمائنا إلى الكنيسة الكاثوليكية ". (س.ل.)( وكالة فيدس 27/9/2019)


مشاركة:
2019 الشهر الاسنثنائي المخصص للرسالات


الأعمال الرسولية البابوية


عمل ارسالي


كنائس محلية