أميركا/البيرو - من قلب الغابة البيروفية، تُرفع الصلوات عن نية ضحايا الإرهاب في مصر

الاثنين, 10 أبريل 2017 تبشير   سياسة   وسائل إعلام  

إكيتوس (وكالة فيدس) – رفعت الجماعة الكاثوليكية في بلدة إكيتوس الواقعة في قلب غابة الأمازون في البيرو، صلوات خاصة خلال قداس أحد الشعانين الذي أقيم أمس، عن نية إيجاد حلّ سياسي واجتماعي للأزمة في فنزويلا، وحصول ضحايا الكوارث الطبيعية في البيرو، وضحايا الاعتداءات الإرهابية في مصر على تعزية من الله.
كان الأسقف ميغيل أولاوورتوا لاسبرا، النائب الرسولي عن إكيتوس، واضحاً في حديثه إلى وسائل الإعلام المحلية القليلة وإنما الفعالة بشأن مشاعر الجماعة الكاثوليكية: التعبير عن التضامن مع الشعب الفنزويلي في وضع بلادهم الخطير. قال الأسقف أولاوورتوا للصحافة، أن الجماعة الكاثوليكية المحلية صلت، على الرغم من بُعدها جغرافياً، من أجل مصر وضحايا هذا العنف المأساوي والهمجي، ومن أجل البيرو حيث أدت الكوارث الطبيعية التي سببتها ظاهرة رياح نينيو إلى تشريد عائلات عدة. كما شجع شعبه على الاستمرار في التعبير عن تضامنهم إزاء إخوتهم وأخواتهم. (وكالة فيدس 10/04/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network