إفريقيا/مالي - لا أخبار بعد عن الأخت غلوريا سيسيليا نارفاييس أرغوتي بعد مرور شهرين على اختطافها رغم اتهام أربعة

الجمعة, 7 أبريل 2017 عمليات خطف  

باماكو (وكالة فيدس) – "أين هي أختنا غلوريا (سيسيليا نارفاييس أرغوتي)؟ ومن هم خاطفوها؟ من هم الذين لا يزالون يعتقلونها؟" هذه هي الأسئلة التي يطرحها المسؤولون عن خلية الإعلام في أبرشية كارانغاسو، بعد مرور شهرين على اختطاف الأخت غلوريا سيسيليا أرغوتي، الراهبة الكولومبية التابعة لرهبنة أخوات مريم الطاهرة الفرنسيسكانيات، التي اختُطفت في 7 فبراير الفائت في كارانغاسو في جنوب مالي.
وألمح البيان إلى أن الراهبة نُقلت من قبل خاطفيها إلى مجموعة أخرى تبقيها سجينة عندها.
علاوة على ذلك، اشتكت الأبرشية من علمها "بواسطة الصحافة" أن أربعة أشخاص اتهموا رسمياً بالخطف في 3 أبريل الجاري. وهم طاهي الرعية – الذي يعمل منذ 30 عاماً في خدمة الراهبات – وسائقا سيارة الإسعاف الخاصة بالمستوصف الكاثوليكي وأحد أبناء رعية كارانغاسو.
جاء في البيان: "رغم هذه الوقائع، لا تزال هناك أسئلة حول مكان وجود الأخت غلوريا سيسيليا نارفاييس أرغوتي وهوية معتقليها".
ودعت الأبرشية الجميع إلى تكثيف صلواتهم من أجل إخلاء سبيل الراهبة. وأعلن أساقفة مالي اليوم عن بدء تساعية في كافة أبرشيات البلاد "لإيكال الأخت غلوريا (سيسيليا نارفاييس أرغوتي) وخاطفيها إلى حماية الرب". (وكالة فيدس 07/04/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network