أميركا/كولومبيا - يوم صلاة ونداء من أجل الراهبة التي اختُطفت في مالي في فبراير الفائت

الجمعة, 10 مارس 2017

بوغوتا (وكالة فيدس) – "احتفلنا بيوم المرأة، وهنا نشعر بغيابها. هناك أمّ مفجوعة وإخوة كئيبون ورهبنة قلقة للغاية (...). إننا نناشد جميع السلطات لكي تساعدنا في العثور عليها". هذا ما قالته الأخت نوويمي كيسينو، الرئيسة العامة لرهبنة مريم الطاهرة الفرنسيسكانية في بوغوتا، بعد شهر من اختطاف الأخت غلوريا سيسيليا نارفاييس أرغوتي، المرسلة في مالي.
أعلنت الرئيسة العامة في حديث إلى إذاعة كولومبية: "لم تكن تعيش إلا للإحسان إلى الآخرين. يحتاج إليها العديد من الأيتام والمرضى والمشردين. إننا نطلب رحمة الله من أجل مختطفيها. فهم لا يعرفون الشر الذي يصنعونه. كل الجماعة الفرنسيسكانية تطلب إطلاق سراحها".
ووفقاً للمعلومات التي وردت وكالة فيدس، كانت كل جماعة الرهبنة حاضرة في يوم الصلاة عن نية الأخت غلوريا سيسيليا نارفاييس أرغوتي الذي أقيم في بوغوتا في الثامن من مارس ودُعي إليه العديد من المؤمنين بالإضافة إلى السلطات.
تذكير بأن الأخت غلوريا سيسيليا نارفاييس أرغوتي اختُطفت مساء السابع من فبراير في قرية كارانغاسو القريبة من كوتيالا، والتي تقع على بعد حوالي 400 كلم شرق باماكو، عاصمة مالي. قال خاطفوها أنهم جهاديون، وإنما لم يُؤكد حتى الساعة سبب الاختطاف. (وكالة فيدس 10/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network