إفريقيا/كينيا - جدل حول إمكانية الإحصاء اليدوي للأصوات بدلاً من نظام الإحصاء الإلكتروني

الخميس, 5 يناير 2017 انتخابات  

نيروبي (وكالة فيدس) – تنتظر كينيا قرار لجنة الشؤون القانونية في مجلس الشيوخ التي يُفترض أن تؤكد أو لا تؤكد التعديل الذي اعتمده البرلمان في 22 ديسمبر، والذي ستتمكن اللجنة الانتخابية بموجبه من إحصاء الأصوات يدوياً خلال الانتخابات العامة التي ستُجرى في أغسطس المقبل، في حال تعطل نظام التصويت الإلكتروني.
كانت المعارضة التي يرأسها رايلا أودينغا قد عبرت عن رفضها هذا التدبير، قائلة أن اللجوء إلى الإحصاء اليدوي يفتح المجال أمام غشّ انتخابي محتمل.
قال: "لديهم عادة الغشّ في الانتخابات باستخدام اللوائح الانتخابية وإيقاظ الموتى لكي يصوتوا قبل العودة إلى قبورهم".
بدورها، عبرت اللجنة الأسقفية للعدالة والسلام عن معارضتها التعديل المذكور. وفي بيان أرسل إلى وكالة فيدس، ذكرت الهيئة: "نذكّر النواب الذين صوّتوا للتعديل أن هذا الأخير يتعارض مع روح الإصلاحات الانتخابية التي وُضعت بصورة مشتركة في أغسطس 2016 مع اللجنة السرية البرلمانية المشتركة".
علاوة على ذلك، أشارت اللجنة الأسقفية للعدالة والسلام إلى أن التعتيم الإعلامي المفروض خلال النقاش الذي أفضى إلى التصويت على التعديل "يشكل سابقة سيئة في ضوء الانتخابات العامة سنة 2017".
وترجو اللجنة الأسقفية للعدالة والسلام أن تُتَّخذ التدابير المناسبة في سبيل "الحد من عدم الثقة والصراعات وأعمال العنف الممكنة في إطار انتخابات سنة 2017". (وكالة فيدس 05/01/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network